التشدد الاسلامي في المدارس السورية : وزير فوق القانون

Posted: نوفمبر 22, 2010 in أخبار وسياسة, تقارير, سوريا, سورية
الوسوم:, , , , , , , , , ,

عاشت سورية المعاصرة عشرات العقود ونسيجها الوطني من مسيحيين ومسلمين من العديد من الطوائف دون أن تظهر مرّة واحدة خلافات دينية أو طائفية، ودون أن تضطر الدولة لفرض هكذا توجهات غريبة؟ أكثر! معادية لأكثرية الشعب؟ أكثر! تفتقر إلى الحكمة ومسؤولية الدولة ؟ أكثر! تدعو إلى خلق التعصب الديني والطائفي بين أبناء الشعب؟ نعم، فمثل الإجراءات التي يوجه بها وزير التربية (آسف للتسمية فاأمر معكوس) والتعليم، والموجه بها من مكتب الأمن القومي، لا يمكن لأي سلطة أرتكابها إلا في الحالات التالية خصرا:
1. غرور السلطة غير المتدينة ومحاولتها فرض توجهاتها غير الدينية وكذلك الطائفية – ضمنا – على الشعب بقوة السلطة الإستبدادية – وليس التشريعية الدستورية! إن هذا المنحى هو جدّ خطير، وهل يحرك أصحاب السلطة إلا حقدٌ أعمى على االمتدينين وعلى الدين، بل وعلى السنة كون أكثرية الشعب هي من السنة، والسلطة اليوم هي بيد طائفة أخرى غير السنة؟ هنا تكمن الخطورة في الفعل وما ينتج عنه من رد الفعل!!
2. رغب ة أصحاب السلطة في إنتشار الفساد الأخلاقي بل والمالي، تبريرا لممارسات رجال السلطة في إرتكابات الفساد الأخلاقية والمالية غير المتوقفة، بل والمتزايدة، والتي خرّبت البلاد تخريبا إنمائيا وإنتاجيا وخدماتيا ومعاشيا للأكثرية الساحقة من الشعب، وزادت معدلات الفقر والفقراء بين الشعب إلى نسب خطيرة جدّا! وهذا لا يفعله إلا عدو للوطن والشعب، وأسم عدو الوطن والشعب هو “الخائن” ; فهل أصبح الخونة في مواقع السلطة كوزراء وضباط أمن قومي؟
3. إن الشعب ليرفض هذا التعسف اللاديني ضد الشعب والطلاب، وإذا كانت السلطة العمياء تريد جر الشعب للإقتتال وتخلق بتصرفاتها مبرراته، فأعتقد أن الشعب مهيأ لهذا، ليس لسبب التصرفات المعادية للدين فحسب، وإنما نتيجة ما آلت اليها البلاد تحت حكم النظام من الفقر المتزايد، والتخريب الإنتاجي والبطالة التي وصلت إلى نسبة تاريخية غير مسبوقة وهي 48% من القوة العاملة السورية.، يعني نصف الشعب العربي السوري عاطل عن العمل! ومذا يتوقع المرأ من غضب وقرف المواطن الذي يئس سنين من إيجاد عمل له، إلا التوجه المكشوف ضد السلطة؟
4. إن تصرفات السلطة لهي على درجة من الغباء، بقيامها بفتح مبررات إضافية لغضب الشعب بدون أي فائدة وطنية أو تنموية، وما هي إلا كشفٌ لأحقاد طائفية قائمة عند البعض، وتنميتها بين أبناء الوطن!
5. إن الت…

via All4Syria :: كلنا شركاء في الوطن – التشدد الاسلامي في الم.

Advertisements

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s