Archive for the ‘War Crimes’ Category

(CNN) — A team of internationally renowned war crimes prosecutors and forensic experts has found "direct evidence" of "systematic torture and killing" by the Syrian President Bashar al-Assad’s regime, the lawyers on the team say in a new report.

Their report, based on thousands of photographs of dead bodies of alleged detainees killed in Syrian government custody, would stand up in an international criminal tribunal, the group says.

CNN’s "Amanpour" was given the report in a joint exclusive with The Guardian newspaper.

"This is a smoking gun," said David Crane, one of the report’s authors. "Any prosecutor would like this kind of evidence — the photos and the process. This is direct evidence of the regime’s killing machine."

Crane, the first chief prosecutor of the Special Court for Sierra Leone, indicted former Liberian President Charles Taylor for war crimes and crimes against humanity.

(المزيد…)

– تمكن أحد العناصر الذين خدموا 13 عاماً في سلك الشرطة العسكرية التابعة لنظامscreen shot 2014-01-20 at 10.15.04 pm الأسد، بالتعاون مع عدد من أصدقائه، من إلتقاط 55 ألف صورة، لـ 11 ألف حالة تعذيب ممنهج حتى الموت، قامت بها قوات النظام على مدار عامين، ضد معتقلين لديها.
– أظهرت الوثائق بعد التدقيق، أن الضحايا تعرضوا للتعذيب وهم موثوقوا الأيدي والأرجل، مع وجود حالات خنق متعمد، بواسطة أسلاك أو حبال، فيما أظهرت حالات أخرى أن بعض الضحايا فقدوا حياتهم بعد أن تم خنقهم بواسطة سيور مركبات مسننة، فضلاً عن استخدام الجوع كأسلوبٍ للتعذيب.

(المزيد…)

صورة من حلب، الأهالي ينزحون - Syrians ride in a car with their belongings to escape the the fighting in Aleppo October 16, 2012. REUTERS/Asmaa Waguih

طفل سوري مصاب يتألم من جراحه - A little Syrian boy suffering Assad crimes injury pains

طفل يقف في ساحة بيته الذي أصيب بقذائف ميليشيات الأسد - A boy stands in the courtyard of his house next to a room that was damaged in a mortar attack in a northern Syrian city. His father was seriously wounded and the boy received slight wounds when the shell struck the house as the family was eating.

بشار الأسد (المعروف أيضاً بـ البطة أو يفضل الخنزير) المسمى رئيس عصابة سورياSyria’s President Assad is depicted as a duck in graffiti in a village in the Jabal al-Zawiya area. The graffiti pokes fun at a leaked email exchange between Assad and his wife Asma in which she refers to him by his nickname “duck.”

بشار الأسد يستعد للدخول إلى القصر الجمهوري - Bashar Assad getting ready to walk into republic palace

الطرطيرة، سيارة إسعاف الجرحى الموجودة في سوريا بفضل جرائم الأسد - Syrians deliver an injured civilian to a hospital in the northern city of Aleppo on Saturday, following shelling by government forces. Tauseef Mustafa

والله يا جماعة القصة مؤلمة كتير كتير!!

وهي القصة "وحدة بس" من كتير قصص ما سمعنا فيها ….

الشب عملها أكتر من جزء …القصة مو فلم أو مسلسل…

القضية أكبر من هيك بكتيــر **بتمنى الكل يقرأها كلها للأخير** … شو ما كان وضعو..

.بركي بتتحكرك النخوة "شوي" بركي بيتحرك الضمير ولو "متر بس" …

مو مملة أبداً….. بل مميتة..

——————————————-

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته :

أحب أن أشارككم إخواني تجربتي الخاصة مع الثورة وفي المعتقل …

لمحة عن سيرتي الذاتية :

أنا عمري 24 سنة ولدت في دمشق – الميدان – أحفظ القرآن الكريم ومجاز فيه من فضيلة الشيخ العلّامة أبو الحسن الكردي رحمه الله تعالى وجمعت القراءات العشرة بفضل من الله ومنّة عندما كنت في السابعة عشر من عمري , حصلت على الثانوية الشرعية ثم تقدمت للثانوية العامة الفرع العلمي وحصلت عليها في 2006 وحاولت فوت كلية الطب بس نقصني علامتين وما حسنت ادخلها … وبعدها دخلت عالجيش بضغط شديد من الاهل- مشان اخلص من همو – وخدمت بإحدى قيادات الفيالق وكان عملي رقيب بديوان قائد الفيلق وشفت بلاوي زرقا بحكيلكون عنها بموضوع مستقل ان شاء الله والهمه اني خلصت جيش بأول 2008 تقريباً … وسافرت على دبي لإكمال الدراسة بس تعسّرت أموري المادية كتير واضطريت اني اترك الدراسة واشتغل بشركة سياحية حتى بداية عام 2009 …

(المزيد…)

نترككم مع هذه الشهادة كما كتبها صاحبها ودون تدخّل بلغتها وأسلوبها وطريقة سردها :

شهادة حق أمام الله بسم الله الرحمن الرحيم والصلاة على سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم ..

مجزرة-حماه-1982-بقيادة-حافظ-الأسد-رفعت-الأسد-علي-حيدرأنا اضع بين ايديكم امانة ان تنقلوها لكل انسان وحقائق وامور يقف لها شعر الراس والله على ما آقول شهيد ان كل الذي ساكتبه هو حصل لاني كنت حاضرا وخدمت خمس سنوات وهاذه هي القصة وهاذه اول مرة اكتبها لاني اشعر انها امانة يجب ان اطلع شعبنا الغالي عليها ليعرفو حقائق ماجرى في مدينة حماة ما في سنة ١٩٨٠.

جاء لنا آمر بالتحرك من ضيعة صغيرة في دمشق اسمها الغسولة وكانت ملاصقة لمطار دمشق الدولي التحرك الى مدينة حماه وكان فوجنا اول فوج يصل الى مدينة حماة وكان الفوج يضم ثلاث كتائب كل كتيبة ٦٠٠ عسكري وكل كتيبة الى خمس سرايا وكل سرية مئة عسكري يزيد او ينقص قليلا وكانت هناك سرية تسمى الهاون وسرية تسمى سرية الصواريخ وثلاث سريات الباقية شهادة حق امام الله”]هي مشاة واسلحتها هي الرشاشات اسمها البيكيسيه وكانت مسلحة ايضا بالقوازف الآربيجيه والبنادق الكلاشينكوف والقنابل الهجومية والدفاعية بالاضافة للحربة.

هاذا هو تسليح كل كتيبة وكان قائد الفوج اسمه ديب ضاهر وقائد اركان هاذا الفوج اسمه محمود معلا الفوج ٤٥ وحدات خاصة وتحركنا من ضيعة الغسولة مع اسلحتنا وكانت هناك سيارات اكثر من ٥٠ سيارة خاصة لنقل الاسلحة والصواريخ والذخيرة والمطبخ وغيره وتوجهنا الى مدينة حماه في سيارات الغاز ٦٦ والجيب للضباط والتاترا للسلاح والصواريخ وغيره ووصلنا الى مدينة حماه في الساعة الرابعة بعد الظهر وتموضعنا في مطار حماه العسكري ومدينة صغيرة اسمها محردة ونصبنا الخيام والاسرة وجهزنا ساحات الاجتماع وأصلحنا الارض ووضعنا المحارس والمتاريس.

(المزيد…)