Posts Tagged ‘البعث’

المصدر:لجنة شهداء ثورة 15 اذار

Advertisements

صفحة الدكتور محمد راتب النابلسي – ثورة ضد الفساد و الطغيان
في 19 أغسطس، 2011، الساعة 01:30 مساءً

نصيحة من طالب علم صغير إلى عالم شهير
كتبه : باحث شرعي وإمام وخطيب ومدرس ( 17 آب 2011)

بسم الله الرحمن الرحيم

أكتب هذه الكلمات لأول مرة لأناقش عالماً أحترمه وأحترم علمه، وهو الدكتور محمد سعيد رمضان البوطي.أناقشه في مواقفه الحالية التي حيَّرت أولي الألباب.
وسأحاول الاختصار الشديد ، وأذكر بعض مغالطاته وتناقضاته، فأقول:

(المزيد…)

دعاء والدة الشهيد جمال الفتوى

سوريا في أحضان عائلة  الأسد منذ أربعين عاما

يواجه النظام في سوريا منذ منتصف مارس/آذار "احتجاجات" شعبية غير مسبوقة، ويعيش الرئيس بشار الأسد عزلة دولية يتسع نطاقها يوما بعد يوم، ويبدو أنه بات أكثر اتكالا على عائلته لمواجهة التهديد الشعبي لنظامه، وتحكم عائلة الأسد سوريا منذ 1970 ولا يبدو أنها مستعدة للتخلي عن السلطة. هنا نبذة عن عدد من أفرادها.

فرانس 24 (نص)

يواجه النظام السوري منذ 15 مارس/آذار "انتفاضة" شعبية غير مسبوقة في تاريخ البلاد، ويعيش الرئيس بشار الأسد عزلة دولية تتسع دائرتها يوما بعد يوم، ويبدو أن الأسد بات أكثر اتكالا على عائلته لمواجهة التهديد الشعبي لنظامه. وتنتمي عائلة الأسد إلى الطائفة العلوية التي تمثل حوالي 12 بالمئة من السوريين، وتحكم هذه العائلة سوريا منذ 1970 ولا يبدو أنها مستعدة للتخلي عن السلطة. هنا نبذة عن عدد من أفراد عائلة الأسد.

 

  • ماهر الأسد

ماهر الأسد

ماهر الأسد ( أ ف ب )

ولد ماهر الأسد الشقيق الأصغر للرئيس السوري في 1968. ويتولى ماهر قيادة الحرس الجمهوري الذي يضم حوالي 12 ألف رجل وقيادة الفرقة الرابعة في الجيش. ويحتل ماهر الأسد بحكم ذلك موقعا أساسيا في السلطة مؤثرا على السياستين الداخلية والخارجية –العلاقة مع إيران- ونقلت وكالة "أي بي" عن الصحافي السوري المعارض المقيم في لندن بسام جعارة قوله إن " نفوذ ماهر شقيق الرئيس واسع للغاية فهو قائد الوحدتين الأكثر قوة في الجيش ما يجعله من الطبيعي صاحب الكلمة الأخيرة". وإذا كان بشار يتمتع بصورة الإصلاحي فإن ماهر الأسد يمثل الجناح المتصلب في النظام "الوجه الذي لا يعرف الرحمة" بحسب إنياس لوفرييه، دبلوماسي سابق وصاحب مدونة مخصصة لسوريا على موقع صحيفة "لوموند". كما يتحكم ماهر بأولاد عمه، منذر وفواز الأسد اللذين يقودان "الشبيحة" الميليشيا التي تلعب دورا مفصليا في قمع الانتفاضة الشعبية ضد النظام. وكان الاتحاد الأوروبي فرض عقوبات ضد ماهر الأسد في 2011 ولم يتردد في وصفه بـ "مهندس حملة القمع ضد المتظاهرين" الذين رفعوا في مظاهراتهم ضد النظام شعارات تندد شخصيا بشقيق الرئيس السوري الذي يصفه الكثيرون بـ" عصبي المزاج، غريب الأطوار ودموي". ويذكر أن اسم ماهر الأسد ورد كمشتبه فيه باغتيال رئيس الوزراء اللبناني السابق رفيق الحريري في التقارير الأولية للجنة التحقيق الدولي.

(المزيد…)

طوفان في بلاد البعث