Posts Tagged ‘حافظ الأسد’

صورة من حلب، الأهالي ينزحون - Syrians ride in a car with their belongings to escape the the fighting in Aleppo October 16, 2012. REUTERS/Asmaa Waguih

طفل سوري مصاب يتألم من جراحه - A little Syrian boy suffering Assad crimes injury pains

طفل يقف في ساحة بيته الذي أصيب بقذائف ميليشيات الأسد - A boy stands in the courtyard of his house next to a room that was damaged in a mortar attack in a northern Syrian city. His father was seriously wounded and the boy received slight wounds when the shell struck the house as the family was eating.

بشار الأسد (المعروف أيضاً بـ البطة أو يفضل الخنزير) المسمى رئيس عصابة سورياSyria’s President Assad is depicted as a duck in graffiti in a village in the Jabal al-Zawiya area. The graffiti pokes fun at a leaked email exchange between Assad and his wife Asma in which she refers to him by his nickname “duck.”

بشار الأسد يستعد للدخول إلى القصر الجمهوري - Bashar Assad getting ready to walk into republic palace

الطرطيرة، سيارة إسعاف الجرحى الموجودة في سوريا بفضل جرائم الأسد - Syrians deliver an injured civilian to a hospital in the northern city of Aleppo on Saturday, following shelling by government forces. Tauseef Mustafa

Advertisements

نترككم مع هذه الشهادة كما كتبها صاحبها ودون تدخّل بلغتها وأسلوبها وطريقة سردها :

شهادة حق أمام الله بسم الله الرحمن الرحيم والصلاة على سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم ..

مجزرة-حماه-1982-بقيادة-حافظ-الأسد-رفعت-الأسد-علي-حيدرأنا اضع بين ايديكم امانة ان تنقلوها لكل انسان وحقائق وامور يقف لها شعر الراس والله على ما آقول شهيد ان كل الذي ساكتبه هو حصل لاني كنت حاضرا وخدمت خمس سنوات وهاذه هي القصة وهاذه اول مرة اكتبها لاني اشعر انها امانة يجب ان اطلع شعبنا الغالي عليها ليعرفو حقائق ماجرى في مدينة حماة ما في سنة ١٩٨٠.

جاء لنا آمر بالتحرك من ضيعة صغيرة في دمشق اسمها الغسولة وكانت ملاصقة لمطار دمشق الدولي التحرك الى مدينة حماه وكان فوجنا اول فوج يصل الى مدينة حماة وكان الفوج يضم ثلاث كتائب كل كتيبة ٦٠٠ عسكري وكل كتيبة الى خمس سرايا وكل سرية مئة عسكري يزيد او ينقص قليلا وكانت هناك سرية تسمى الهاون وسرية تسمى سرية الصواريخ وثلاث سريات الباقية شهادة حق امام الله”]هي مشاة واسلحتها هي الرشاشات اسمها البيكيسيه وكانت مسلحة ايضا بالقوازف الآربيجيه والبنادق الكلاشينكوف والقنابل الهجومية والدفاعية بالاضافة للحربة.

هاذا هو تسليح كل كتيبة وكان قائد الفوج اسمه ديب ضاهر وقائد اركان هاذا الفوج اسمه محمود معلا الفوج ٤٥ وحدات خاصة وتحركنا من ضيعة الغسولة مع اسلحتنا وكانت هناك سيارات اكثر من ٥٠ سيارة خاصة لنقل الاسلحة والصواريخ والذخيرة والمطبخ وغيره وتوجهنا الى مدينة حماه في سيارات الغاز ٦٦ والجيب للضباط والتاترا للسلاح والصواريخ وغيره ووصلنا الى مدينة حماه في الساعة الرابعة بعد الظهر وتموضعنا في مطار حماه العسكري ومدينة صغيرة اسمها محردة ونصبنا الخيام والاسرة وجهزنا ساحات الاجتماع وأصلحنا الارض ووضعنا المحارس والمتاريس.

(المزيد…)

الاثنين، أبريل 25، , سوريا

تابعوا هنا أخبار و فعاليات دعم الثورة السورية

 

ماذا تعرف عن مجـزرة حمـاة الكبرى

(1982) الدكتور : خالد الأحمد*

جاء في تقرير منظمة العفو الدولية :

وهي أكبر مجزرة في العصر الحديث، كما وصفتها وسائل الإعلام العالمية في 2 شباط 1982.

قبل الدّخول في تفصيلات المجزرة الرهيبة، عبر شهادات حية، نضع هنا أمام أعين القارئ شهادات أخرى لأناس ليسوا عرباً وليسوا سوريين، إنما هم صحفيون أجانب أبى ضميرهم الإنساني، وإخلاصهم للحقيقة الموضوعية، إلا أن يساهموا في إماطة اللثام عن شيء من الحقيقة المفزعة، وكشف وجه النظام الهمجي الأسود.

هؤلاء الصحفيون لم يسمعوا عن المجزرة من مصادر بعيدة، بل مكثوا طويلاً في دمشق، ينتظرون أن تسمح لهم السلطة بدخول المدينة.. لكنها لم تفعل، وظلت تراوغ، بل وصل بها الأمر إلى تهديد كل صحفي يفكر بالاقتراب ودخول حماة. صحفي واحد استطاع الدخول إلى المدينة بعد عشرين يوماً من الحصار وكانت المذبحة قد قاربت على النهايات، ومع ذلك، نقل إلى العالم رواية موضوعية عن مشاهداته. وننقل بعض النماذج لشهادات صحفيين أجانب أدلوا بشهاداتهم:

(المزيد…)

سوريا في أحضان عائلة  الأسد منذ أربعين عاما

يواجه النظام في سوريا منذ منتصف مارس/آذار "احتجاجات" شعبية غير مسبوقة، ويعيش الرئيس بشار الأسد عزلة دولية يتسع نطاقها يوما بعد يوم، ويبدو أنه بات أكثر اتكالا على عائلته لمواجهة التهديد الشعبي لنظامه، وتحكم عائلة الأسد سوريا منذ 1970 ولا يبدو أنها مستعدة للتخلي عن السلطة. هنا نبذة عن عدد من أفرادها.

فرانس 24 (نص)

يواجه النظام السوري منذ 15 مارس/آذار "انتفاضة" شعبية غير مسبوقة في تاريخ البلاد، ويعيش الرئيس بشار الأسد عزلة دولية تتسع دائرتها يوما بعد يوم، ويبدو أن الأسد بات أكثر اتكالا على عائلته لمواجهة التهديد الشعبي لنظامه. وتنتمي عائلة الأسد إلى الطائفة العلوية التي تمثل حوالي 12 بالمئة من السوريين، وتحكم هذه العائلة سوريا منذ 1970 ولا يبدو أنها مستعدة للتخلي عن السلطة. هنا نبذة عن عدد من أفراد عائلة الأسد.

 

  • ماهر الأسد

ماهر الأسد

ماهر الأسد ( أ ف ب )

ولد ماهر الأسد الشقيق الأصغر للرئيس السوري في 1968. ويتولى ماهر قيادة الحرس الجمهوري الذي يضم حوالي 12 ألف رجل وقيادة الفرقة الرابعة في الجيش. ويحتل ماهر الأسد بحكم ذلك موقعا أساسيا في السلطة مؤثرا على السياستين الداخلية والخارجية –العلاقة مع إيران- ونقلت وكالة "أي بي" عن الصحافي السوري المعارض المقيم في لندن بسام جعارة قوله إن " نفوذ ماهر شقيق الرئيس واسع للغاية فهو قائد الوحدتين الأكثر قوة في الجيش ما يجعله من الطبيعي صاحب الكلمة الأخيرة". وإذا كان بشار يتمتع بصورة الإصلاحي فإن ماهر الأسد يمثل الجناح المتصلب في النظام "الوجه الذي لا يعرف الرحمة" بحسب إنياس لوفرييه، دبلوماسي سابق وصاحب مدونة مخصصة لسوريا على موقع صحيفة "لوموند". كما يتحكم ماهر بأولاد عمه، منذر وفواز الأسد اللذين يقودان "الشبيحة" الميليشيا التي تلعب دورا مفصليا في قمع الانتفاضة الشعبية ضد النظام. وكان الاتحاد الأوروبي فرض عقوبات ضد ماهر الأسد في 2011 ولم يتردد في وصفه بـ "مهندس حملة القمع ضد المتظاهرين" الذين رفعوا في مظاهراتهم ضد النظام شعارات تندد شخصيا بشقيق الرئيس السوري الذي يصفه الكثيرون بـ" عصبي المزاج، غريب الأطوار ودموي". ويذكر أن اسم ماهر الأسد ورد كمشتبه فيه باغتيال رئيس الوزراء اللبناني السابق رفيق الحريري في التقارير الأولية للجنة التحقيق الدولي.

(المزيد…)

طوفان في بلاد البعث